حماس تدين اعتداء المستوطنين على الحجّاج المسيحيين بالقدس

أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بشدّة اعتداء المستوطنين الصهاينة على الحجّاج المسيحيين في القدس وتبرير بن غفير لهذا الفعل الكريه والعنصري، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوقف انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه بحق شعبنا.

وقالت الحركة في تصريح صحفي الأربعاء: “إن ما شهدته شوارع مدينة القدس المحتلة من اعتداء للمستوطنين على الحجاج المسيحيين، أثناء توجّههم لكنائسهم، والبصق عليهم، وما رافق هذا السلوك الشائن من تبريرات على لسان الوزير في حكومة الاحتلال، الإرهابي بن غفير؛ يفضح عنصرية الاحتلال وازدراءه للأديان ولحرية العبادة، باستهدافه المسيحيين من أبناء شعبنا في القدس وزوّارهم من خارج فلسطين، وهو استمرار لسياسة حكومة المستوطنين العنصرية في التضييق عليهم، وتقييد ممارستهم لشعائرهم، واحتفالهم بأعيادهم”.

وعبرت الحركة عن رفضها واستنكارها لهذا السلوك الوقح، مؤكّدة أن كل الممارسات العنصرية تجاه أبناء شعبنا من مسلمين ومسيحيين، ومقدّساتهم؛ تأتي في إطار سعي حكومة الاحتلال الفاشية المحموم، لتهويد المدينة المقدّسة.

ودعت المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوقف انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه بحق شعبنا ومقدساتنا، داعية كذلك كنائس العالم إلى مقاطعة هذا الاحتلال العنصري الفاشي.

زر الذهاب إلى الأعلى